Thursday, November 21, 2019
9:01 PM
   
 
تحقيقات
 
الصين تستعد لفترة تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة
  الأحد 26 مايو, 2019  
   


تستعد الصين لفترة يغلب عليها تدهور للعلاقات مع الولايات المتحدة، إذ تلهب السلطات المشاعر الوطنية بأفلام عن الحرب الكورية وأغنية واسعة الانتشار عن النزاع التجاري مع أمريكا.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب"، فقد تحول النزاع التجاري إلى حرب كلامية منذ أدرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجموعة هواوي للاتصالات على القائمة السوداء الأسبوع الماضي على خلفية القلق بشأن إمكانية استخدام بكين لمعداتها للتجسس.

وجاءت الخطوة التي تحظر على الشركات الأمريكية تقديم التكنولوجيا التي تحتاجها هواوي في وقت لا يزال على الطرفين استئناف المفاوضات التجارية بعدما تبادلا فرض زيادات كبيرة في الرسوم الجمركية.

وجاء في تعليق نشرته كالة أنباء الصين الجديدة ( شينخوا) الرسمية الجمعة 24 مايو، أنه بات لدى الصين الآن "فهم أعمق" "لتقلبات" الولايات المتحدة وأنها تستعد للقتال بروح "المسيرة الطويلة".

وهي إشارة إلى حدث تاريخي كرس زعامة ماوتسي تونغ خلال الحرب الأهلية الصينية عندما تراجع جيش التحرير الشعبي وناشطون في الحزب الشيوعي في مسيرة لمدة عام بين 1934 و1935 للإفلات من الجيش الثوري.

وعكس مقال الوكالة موقف الرئيس الصيني شي جين بينغ المتشدد عندما دعا هذا الأسبوع للاستعداد لـ"مسيرة طويلة وجديدة" في استذكار لاستراتيجية الانسحاب الأسطورية التي نفذها الثوريون الشيوعيون في ثلاثينات القرن الماضي قبل أن يعاودوا تجميع صفوفهم ويحققوا النصر عام 1949.

وذكرت "أ ف ب" أن ترامب أبقى الباب مفتوحا للمصالحة إذ قد يلتقي الرئيس شي على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان الشهر المقبل.

لكن وسائل الإعلام الصينية صعّدت لهجة خطابها، حيث وصف مقال في "شينخوا" الخميس الحكومة الأمريكية بأنها "أنانية ومتغطرسة، وأن "الولايات المتحدة تتحدى القواعد الدولية وتتخلى عن اتفاقيات التعاون وتعزف على وتر أمريكا أولا والتميز واستثناء الأمريكيين".

وأعرب مستخدمو الإنترنت الصينيون عن دعمهم لهواوي بعد تهديد ترامب بتركيع الشركة، وهو ما ينظر إليه بشكل واسع على أنه محاولة للقضاء على طموحات الصين في مجال التكنولوجيا المتطورة.

وكانت مقابلة جرت الأسبوع الماضي مع مؤسس المجموعة العملاقة رين زينغفي بين المواضيع الأكثر تداولا على "ويبو" -- النظير الصيني لـ"تويتر".

وانتشرت هذا الأسبوع أغنية تحمل اسم "الحرب التجارية" كتبها مسؤول حكومي صيني سابق تتعهد بإلحاق هزيمة كبرى بالولايات المتحدة في هذا النزاع، قبل أن تحذفها منصات التواصل الاجتماعي الشعبية "وي تشات" و"ويبو" لانتهاكها القواعد المرتبطة بالمضمون.

وتستخدم الأغنية لحنا من فيلم دعائي شهير ضد اليابان من حقبة الحرب.

وقال كاتب الأغنية تشاو لينغتيان لوكالة فرانس برس إن "الأمة الصينية تواجه تهديدا خطيرا الآن يشبه الأوقات الصعبة التي تطرق إليها الفيلم".

وأضاف: "أريد أن استغل هذه الأغنية لإيقاظ الحشود. علينا أن نتحد من أجل التنمية والقتال".

وقال مئات المعلقين إنهم لن يتخلوا عن الشركة بينما دعا البعض لمقاطعة هواتف "آيفون".

لكن في المقابل اعتبر آخرون أن فكرة مقاطعة "آيفون" "مجرد وطنيات زائفة"، بعدما قال رين نفسه إن عائلته تستخدم منتجات شركة "آبل" الأمريكية.

وقال مدير قسم الدراسات الأمريكية في جامعة "رينمين" شي ين هونغ إن "محاولات الولايات المتحدة إيذاء هواوي هي مجرد تكتيك للتأخير، لن يؤدي إلى طريق مسدود".

لكن سيكون على قطاع التكنولوجيا الصيني تحضير نفسه لفترة صعبة يتوقع أن تطول، إذ يعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا الأمريكية.

روسيا اليوم/ أ ف ب

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv