Saturday, April 4, 2020
11:58 PM
   
 
الأخبار
 
فيضانات واضطرابات في حركة النقل في بريطانيا جراء العاصفة دينيس
  الثلاثاء 18 فبراير, 2020  
   


تواجه بريطانيا اضطرابات واسعة في حركة النقل البري نتيجة فيضانات أغرقت مناطق عدة في البلاد، بعدما حلت عليها العاصفة دينيس في عطلة نهاية الأسبوع مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح قاربت سرعتها 150 كلم في الساعة.

وبعد مرور العاصفة، وهي الثانية خلال أسبوع، لا تزال مئات الإنذارات من فيضانات، قائمة في مناطق عدة في البلاد لا سيما ثلاث إنذارات "خطيرة" في غرب إنكلترا، بحسب وكالة البيئة البريطانية. وانهمرت في بعض مناطق بريطانيا خلال 48 ساعة أمطارا تعادل كمية شهر من المتساقطات.

وسجلت إنكلترا رقماً قياسياً لـ"أكبر عدد من الإنذارات والتحذيرات من الفيضانات، لم تشهد البلاد مثله سابقاً"، على ما أوردت وكالة البيئة.

وقال أحد المسؤولين فيها الإثنين عبر البي بي سي "لم ينته الأمر بعد"، مشيرا إلى أنه ما زال من الممكن أن تحصل "فيضانات كبرى" مجددا.

واعتبرت امرأة في عداد المفقودين بعدما جرفتها المياه الأحد قرب تنبوري بغرب إنكلترا، بحسب الشرطة التي استأنفت عمليات البحث رغم الأمل الضئيل في العثور عليها على قيد الحياة.

وفي ويلز، أصدرت الشرطة نداء لجمع شهادات سعيا لتوضيح ظروف وفاة رجل ستيني، اعتقد بدايةً أنها مرتبطة بالعاصفة.

وبحسب الشرطة المحلية، شوهد الرجل وهو يدخل نهر تاوي في بلدة يسترادغينلايس صباح الأحد. وفي نهاية المطاف لم تعتبر وفاته مشبوهة ولا مرتبطة بالأحوال الجوية، بحسب الشرطة.

وطاولت العاصفة أيضاً فرنسا، وكان التيار الكهربائي لا يزال مقطوعا عن 20 ألف منزل في شمال غرب هذا البلد صباح امس الإثنين.

ووضع مكتب الأرصاد الجوية البريطاني صباح الأحد جنوب ويلز في حال تأهب قصوى بسبب الأمطار الغزيرة، وهي أول مرة يصدر إنذار بأعلى درجة في هذه المنطقة بسبب غزارة الأمطار منذ كانون الأول/ديسمبر 2015.

ا ف ب



 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv